مسلمو فرنسا يستنكرون حرق مسجد


استنكرت الجالية المسلمة في فرنسا بشدة عملية اضرام النار المتعمد مما ادى إلى إلحاق أضرار بمسجد قرب ليون في شرق وسط فرنسا،ما يدل إلى “تصاعد موجة العنصرية والعداء للإسلام”، قالت.

وأكدت وزارة الداخلية الفرنسية أن مسجدا في سان برييست في ضاحية ليون تعرض لأضرار السبت نتيجة حريق متعمد شب فيه، واصفة ما حدث بأنه “عمل دنيء لا يمكن التسامح معه”.

وأوضحت الوزارة أن النار اشتعلت في باب المسجد لكنها “لم تنتشر”، وتسببت في احتراق مجموعة من الكتب الدينية. وقالت الشرطة إن الأضرار التي حدثت “في الداخل كانت بسبب الدخان”.

ومن المقرر أن تنظم مظاهرة غدا الأحد أمام هذا المسجد احتجاجا على تكرار الأعمال التي تستهدف المسلمين، وذلك بعد أيام من انتهاك حرمة نحو 500 من قبور المسلمين في مقبرة نوتردام دو لوريت قرب أراس (شمال فرنسا). كما سبق ذلك اعتداء على مسجد ميزيو (شرق وسط فرنسا) في آب الماضي.

وأدان رئيس المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية محمد موسوي هذا الحريق إدانة شديدة، ودعا السلطات الفرنسية إلى اعتقال مرتكبيه.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s