فتنة اليهود


الحمد لله رب العالمين والسلام عليكم جميعاً أيها الإخوة الكرام

أحسن الله إليكم أجمعين

عبدَ اليهود حين كفروا بالله القمر ، وعبدوا العجل ولنناظر هنا هذه الصورة وهي من معبد مردوخ البابلي


فهذا هو النسر وبه الشمس ومعه القمر ومعه الأسد .

ولنناظر ماقالوا عنه ختم سليمان حين إنتقلوا من عهد البابليين لعهد الفراعنة فتغير الوضع عندهم

أصبح رأس ثور وأصبح رأس فرعون وبقي الأسد والنسر .


ماعلينا

لكن وجب لنا فهم شيئ ومعرفته قد لايعلمه الجميع

ألا وهو مايقال عنه

The Brit-Am
Rose


أوّ شوشانا ياكوف “Shoshana Yaacov” أوّ وردة يعقوب Rose of Jacob وهي تمثل إسرائيل المتحدة

والبريت آم هي إختصار لبريتيش آميريكان .

وهذه ليست وليدة اليوم .


وهي لها إسماء أخرى مثل Tudor Rose تيودور أوّ بالأحرى هذه تيو هي ثيو

وثيو باللغة اللاتينية هي إله .

ولها إسم آخر هو زهرة الوحدة أو الإتحاد Union Rose

Zohar زوهار Rose of Israel ولكن هي زهرة أو وردة بريطانيا .


ولمن يقرئ هنا
http://britam.org/Roses.html

سيرى بأنه ومن عام 1450 هناك مسائل تجعل المرئ يستغرب .

فالملك آرثر بما أنه له صلة بالملك هنري يبدو بأنه حفيد داوود ولهذا كان إسمه سليمان البريطان .

والقضية كلها ورائها القبيلة الضائعة لإسرائيل ويبدو بأنها على رأيهم هي ليست يهودية كيهودية .

وفى عام 1986 إعتمد الكونجرس الأمريكي هذه الزهرة لتكون شعار أمريكا

اقتباس:
In ENGLAND BETWEEN THE YEARS 1450 – 1485 there was a series of civil wars known as “Wars of the Roses” occurring between the rival Houses of York and Lancaster. Each side was represented by a rose, York by a white rose, and Lancaster by a red rose.

At the end of the struggle a partly Welsh noble named Henry Tudor became king.

Henry claimed to unify in his person the two rival sides. He chose as his symbol a rose with both red and white petals (i.e. a large white rose with a smaller red rose overlaid on it) and with five green leaves around it. Dr. Clifford Smyth of Ulster supplied Yair Davidiy with color photographs of pictures from the Tudor Period depicting the Tudor rose.

These paintings show that there then existed in England a real breed of rose that looked like Tudor Rose.

This rose, unbeknown to Henry, was (says the above quoted Zohar) the symbol of Israel. Henceforth the red and white petal “Tudor Rose” became the symbol of the English monarchs and therefore of England itself.

It still is an official symbol of Britain. The Tudor Rose admittedly has only ten petals whereas the “Rose of Israel” described in the Zohar has thirteen but then England being dominated by the tribe of Ephraim represents only ten out of the original thirteen Israelite Tribes.

Henry Tudor was a great man: He came from a Ruling House legendarily connected with King Arthur and he may have been descended (as some believe) from King David.

“He has been called the Solomon of England”.

He asserted the independence of England from Europe. The history of modern England as an outwardly looking independently minded great nation begins with Henry.

His reign marks the beginning of that period in which the blessings promised to the seed of Israel would be realized in the British and British descended peoples!

The United States Congress in 1986 chose the rose as the national flower of the USA.
وهذه الصفحة الرئيسية
http://www.britam.org/
وهذه صورة كيفية بناء المعبد ووجوب دخول أشعة الشمس له بزاوية معينة من موقعهم


فنحن عندنا الآن ومن عام 1450 يهود ليسوا فقط دخلوا بين المسلمين عن طريق إسبانيا وبما أنهم متواجدين بالبلاد العربية والله أعلم كم منهم تأسلم ولم يسلم .

إلاّ عندنا ومن وقت ماحاربتهم إسبانيا أيّ من العصور المظلمة للكنيسة حين حرقوا اليهود هناك منهم من تنصر ولبس الصليب ولكن بقي على يهوديته .

وهذا معروف عنهم بأنه لايهم بالخارج فالمهم مافي القلب يعني من بره كن ماشئت لطالما من الداخل أنت مؤمن بيهوديتك .

أيّ الآن هذه الـ The Brit-Am لمن ينظر بهذه الصورة والتي سأضع رابطها فقط لأنها كبيرة

سيرى الخارطة فهم لهم جمعية



وهناك روابط عديدة ووثائق كثيرة من الحكومة الأمريكية
http://www.think-israel.org/background.html


وهؤلاء القوم يعملون بشركات مهمة مثل شركات ضمان وليست هذه مشكلة ولكن أين تذهب الأموال ياترى

ومن يدخل هذا الرابط سيجد على الطرف اليمين كل البريتس آم من الشركات

http://www.mauritiusleasing.com/Part…iew.asp?CID=14

والأسوأ من كل هذا وذاك نراهم ينتشرون بيننا والبعض يستأمنهم بالشركات ويأتي بهم من أجل الخبرات .

لكن هناك شئ بالنهاية وجب لنا بأن نستخلص ولمن سيقرأ ويمحص بأن يخرج بشئ .

http://www.geocities.com/britam_exposed/

لمن يعلم اللغة الإنكليزية ويتأنى قليلاً بالقراء ة سيتفاجئ بأن هناك من ينكر على هؤلاء القوم بأنهم يتمسحون باليهودية وماهم أصلاً بيهود ، أيّ هم يتظاهرون باليهودية الأرثودوكسية المتعصبة حتى .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s